قيادات حوثية تستخدم

 

إنفجرت خلافات كبيرة بين قيادات حوثية بارزة على خلفية توثيق فضائح جنسية وابتزاز قيادات في المليشيا بها.

وبحسب مصادر مطلعة فإن مليشيا الحوثي تحاول لملمة الموضوع الفضائحي وحل الخلافات التي تفجرت بين القيادات الحوثية.

وقالت المصادر أن قيادات حوثية بينهم مشرفون في صنعاء ومحافظة إب، اتهموا القيادي الحوثي محمد العماد صاحب قناة الهوية، باستخدام الناشط عيسى العذري لتهديد تلك القيادات وابتزازها بنشر فضائحهم الجنسية.

وأشارت إلى أن بعض القيادات الحوثية رضخت لتهديد العذري، في حين حاولت قيادات أخرى الانتقام منه غير أنها اصطدمت بحمايته من قيادات كبيرة بالمليشيا بينهم القيادي فؤاد العماد المعين قائدًا لألوية الحماية الرئاسية في صنعاء، وكذا القيادي محمد العماد صاحب قناة الهوية.

ودأبت مليشيا الحوثي في توثيق فضائح جنسية لقيادات ومسؤولين في حكومتها غير المعترف بها.

وتسرب مقطع للقيادي الاشتراكي السابق طلال عقلان عضو اللجنة الثورية العليا للمليشيا الإرهابية، قبل أن يتسبب بإقالته من منصب وزير الخدمة المدنية.