يعد الـ

 

هز عدن في وقت مبكر الخميس انفجار جديد يعد الـ15 منذ وصول حكومة هادي الجديدة إلى المدينة و التي لم يمر على وصولها  اسبوعين  وينذر على استمرار الصراع على الأمن في المدينة الخاضعة لسيطرة الانتقالي.

وقالت مصادر محلية أن الانفجار  استهدف  دورية أمنية  كانت تمر في مدخل المدينة الخضراء بخط اللحوم.

ولم تسجل سقوط ضحايا عدى اضرار بالمركبة التي تتبع أمن عدن.

كما لم تتضح ملابسات الحادثة لكن توقيتها يشير إلى انها في إطار الصراع المحتدم بين اطراف عدة  في عدن  والذي يتصاعد منذ وصول الحكومة في عدن، وسط مساعي للانتقالي لإبقاء الحكومة حبيسة قصر معاشيق ومنعها من القيام بمهامها ومسؤولياتها وحصر عملها في ترتيب آلية صرف المرتبات من الأموال المطبوعة، وحل مشاكل الخدمات دون التدخل في أي أشياء أخرى، ومنعها من الحديث عن تنفيذ الشق الأمني والعسكري لاتفاق الرياض..