مرضى الفشل الكلوي في تعز مهددون بالموت بسبب الانتقالي

 

حذر مدير المستشفى الجمهوري في تعز، نشوان الحسامي، من خروج مركز الغسيل عن الخدمة؛ بسبب نفاد المحاليل والمستلزمات.

وقال مدير المستشفى، في تصريح لقناة "بلقيس"، إن قوات الانتقالي في ميناء عدن احتجزت شحنة طبية خاصة بالمركز منذ أكثر من شهر.

وأضاف أنه بعد الإفراج عن الشحنة تم إيداعها مخازن منظمة الصحة العالمية، ولم توزّع حتى الآن، دون أي أسباب واضحة.

وبحسب الحسامي، فإن المستشفى الجمهوري يعاني، أيضاً، من نقص الكوادر الطبية، وعدم اعتماد ميزانية لمركز الغسيل منذ تأسيسه عام ألفين وثلاثة عشر، بدعم من الحكومة التركية.

ودعا مدير المستشفى إلى الإفراج الفوري عن تلك المساعدات، كما دعا السلطة المحلية ووزارة الصحة إلى وضع خطة لبناء مركز خاص بالفشل الكلوي في المحافظة، نظرا لتزايد أعداد المرضى، ووضع حد لمثل هذا السلوك المربك في احتجاز الأدوية والعلاجات.

وبسبب نقص وانعدام الأدوية، تُسجل حالات وفيات بين المرضى المتردين على المركز، فيما العشرات مهددون بالموت في حال عدم توفير مستلزمات الغسيل الدائم والمنتظم.

وتعيش مدينة تعز، منذ قرابة أربع سنوات، على وقع حصار خانق، تسبب في تزايد المعاناة لدى السكان.